ملامح التوجهات الاستراتيجية للقطاع النفطي الكويتي

سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء
معالي الوزراء،
معالي السيد عبد الله سالم البدري الأمين العام لمنظمة أوبك،
سعادة السيد عباس على النقي الأمين العام لمنظمة الاوابك
أصحاب السعادة السفراء والرؤساء التنفيذيين،
السادة الحضور الكرام،

يُسعدني ويُشرفني أَن أُرحب بكم جميعا في دولة الكويت للمشاركة في حفل افتتاح مؤتمر ومعرض الكويت الثاني للنفط والغاز.

نَفخر بأن يُعْقد هذا التجمع النفطي المتميز برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ونحن بدورنا نُقَدر ونُثمن دَعم سُموه المستمر لأبنائه في صناعه النفط والغاز في الكويت، كما لا يَفُوتَني أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من أسهم في إنجاح مؤتمر ومعرض الكويت الثاني للنفط والغاز، وخصوصاً جمعية مهندسي البترول العالمية، وإدارة المعارض العربية.

السادة الحضور الكرام،

 يٌقام مُؤْتَمرنا لهذا العام تحت شعار "آفاق الاستفادة من الموارد الهيدروكربونية: ما بين الابتكار والتكنولوجيا والفرص المتاحة"، والذي يوافق توقيت اعلان الشركات النفطية انتهاج العديد من الاستراتيجيات للتعايش مع اجواء ضعف اسعار.

وانطلاقاً من اعتبار دولة الكويت من اللاعبين الرئيسيين في سوق النفط، اسمحوا لي أن أتَحدثَ عن ملامح التوجهات الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية.

لقد كنا دائماً مَصدراً موثوقاً لأمن الطاقة، ولذلك فإننا عازمون على تسخير كل الموارد المتاحة، ليكون عام 2020، عام تحقيق، وانجاز للمشاريع التنموية النفطية، والتي بدأناها فعلياً منذ عام 2010 ضمن استراتيجية 2030، لتدعم دور الكويت محلياً ودوليا. ً

ضيوفنا الكرام،

تنتج الكويت حوالي 3 مليون برميل يومياً من النفط الخام حالياً، وبحلول عام 2020، تكون الكويت قادره على انتاج 4 مليون برميل يوميا، ورفع انتاج الغاز وذلك من خلال:

  • زيادة عدد أبراج ومنصات الحفر من 95 حالياُ الي 140 في بداية 2017، ثم يزداد العدد بما يحقق، حفر 2000 بئر بحلول عام 2020.
  • بناء اربعة مراكز تجميع واثنين مراكز لتعزيز الغاز الطبيعي
  • تطوير انتاج النفط الثقيل
  • تطوير انتاج الغاز الطبيعي الحر وهو أمر حاسم لتلبية احتياجاتنا من الطاقة.
  • تم تشغيل وحده اساله الغاز الرابعة، وتمت ترسيه إتمام وحده اسالة الغاز الخامسة

وعلى صعيد طاقة التكرير والبتروكيماويات

  • البدء في بناء مصفاة الزور الجديدة بطاقة 615 ألف برميل يوميا، والتي تضمن تزويد محطات توليد الكهرباء بكميات زيت الوقود ذو المحتوى الكبريتي المنخفض
  • بدأ العمل تنفيذ مشروع الوقود البيئي ويهدف الي تامين انتاج منتجات كويتية نظيفة تتماشى مع أنماط الطلب العالمي في الأسواق وتستهدف المحافظة على اسوقنا وتامين أسواق جديده، بحلول نهاية عام 2018.
  • جاري العمل لتقديم دراسة تفصيليه حول الجدوى الاقتصادية لمشروع الأوليفينات الثالث والعطريات الثاني وتحقيق التكامل مع مصفاة الزور بقصد التوسع في نشاط البتروكيماويات داخل دولة الكويت.
  • تشغيل مصفاة تكرير النفط الخام الكويتي بالتكامل مع مصنع للبتروكيماويات في فيتنام في مطلع عام 2017.
  • يتم حاليا تقييم عده فرص استثماريه تشمل البتروكيماويات في آسيا وشمال امريكا وسنعلن عنها قريباً ان شاء الله.

تم تخصيص 32 مليار دينار كويتياً للمشاريع التنموية للخطة الخمسية سواء داخل او خارج الكويت، منها 15 مليار ديناراً كويتيا تمثل مشاريع استراتيجية تنموية تمت ترستيها وغالبها قد ذكرتها، وعموماً فقد تم إنفاق 4 مليار دينار كويتي خلال السنة المالية 2014 – 2015 و2 مليار لغايه الان في السنة المالية 2015 – 2016 ونحن ماضون في تنفيذ المشاريع التي تعود على صناعه النفط الكويتية وتسهم في تنامي الاقتصاد الكويتي على أسس متينة.

نؤمن بان الكوادر الوطنية هي الثروة الحقيقية التي تُترجم الاستراتيجية وتٌحولها الي واقع يضمن الريادة لمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة، ولذلك وضعنا الخطط الواضحة لتأهيل الكوادر لقياده القطاع النفطي من خلال برامج تدريبيه متنوعة داخليه وخارجيه تعزز قدراتهم وكفاءتهم الفنية والإدارية.

وعلى صعيد أهمية النفط للاقتصاد الكويتي، نسعى إلى تعزيز دور القطاع الخاص وتنويع مصادر الدخل، وننسق مع الأطراف المعنية في الكويت ودوليا من أجل ضمان أن تسهم مصادر الطاقة المتجددة في انتاج 15٪ من مجموع الطلب الكهرباء، وذلك تماشيا مع توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه.

ضيوفنا الكرام،

نحن ملتزمون تماما بتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة والامن في جميع عملياتنا في جميع أنحاء العالم.

كما اننا لن نَدْخر جُهداً لتكريس الموارد المتاحة التي تضمن احتفاظ مؤسسة البترول الكويتية بمكانتها الرائدة في صناعة النفط والغاز، وسنسعى أيضا للمساهمة في استقرار الأسعار والاسواق، ونلتزم بالمحافظة على بيئة نظيفة، وهذا لا يتم الا بدعم من سموكم حفظكم الله والمجلس الأعلى للبترول، ومعالي وزير النفط، ومجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية، وجميع العاملين كفريق واحد متناغم يحظى بثقة ودعم القيادة السياسية الرشيدة.

أنا على ثقة ان تُثمر أجواء هذا المؤتمر بتوصيات تصب لصالح صناعة النفط، كما أتمنى لكم جميعاً طيب الإقامة في دولة الكويت.

شكرا لحسن انتباهكم.

 
معلومات الاتصال بالمؤسسة

هاتف : 85 85 85 1 (965)+
ص . ب 26565
الرمز البريدي : 12126 ، الصفاة ، الكويت

كن على اتصال
الحقوق محفوظة (مؤسسة البترول الكويتية) © 2018